قالوا عن الحلقات

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله وحده والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين
أما بعد
لقد تشرفت بزيارة حلقات جامع هيا العساف بحي الجميزة بمكة المكرمة وسرني ما رأيت من جهود إدارة الحلقات والقائمين عليها , وجدت الحرص والمتابعة والتميز في تحفيظ القرآن وتعليمه , أسأل الله أن يبارك في جهودهم ويتقبل أعمالهم وأدعو الموسرين من أهل الخير من التجار بدعم هذه الحلقات لكي يتواصل عملها ويتم الإرتقاء بها.
وصلى الله وسلم على سيدنا محمد.
وكتبه
رائد صالح المجنوني
كاتب العدل بكتابة العدل الأولى بمكة المكرمة
1436/4/21هـ
_________________________________________________________

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين, وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد, وعلى آله وصحبه أجمعين
وبعد:
فإن العناية بكتاب الله العظيم, وتحفيظه للناشئة, من أعظم الأعمال وأشرفها, وهذه العناية متصلة بنهج المملكة العربية السعودية, التي تأسست على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم, وطبقت شريعته, وخدمت الإسلام والمسلمين, ودعمت الهيئات والمؤسسات والمراكز والجمعيات المتخصصة, في تحفيظ كتاب الله وتعليمه وربط الأجيال به.
وقد يسر الله سبحانه وتعالى لي المشاركة في الحفل السنوي لحلقات جامع “هيا العسالف ” لتحفيظ القرآن الكريم في مكة المكرمة وذلك يوم الاثنين 1434/11/3هـ.
وقد وجدت فيها تميزاً وبرامج جديدة وهمماً عالية, يصاحب ذلك استخدام الوسائل التقنية الحديثة التي تعين الناشئة على الحفظ والتعلم, مما جذب الطلاب من أنحاء مكة المكرمة, إلى هذا الجامع الذي يجدون فيه بغيتهم, وتحقيق أمنيتهم في الحفظ والتجويد والإتقان والفهم, على أيدي مدرسين مهمرة, نذروا أنفسهم لخدمة كتاب الله.
أجزل الله المثوبة لكل من له إسهام في هذا المشروع القرآني الرائد, بمال ينفقه, أو عمل يبذله, أو رأي يشير به, أو نصيحة يسديها, أو فكرة يرشد إليها, أو كلمة طيبة يشجع بها, وفي مقدمتهم أبناء الشيخ إبراهيم آل إبراهيم, رحمة الله, ووالدتهم, والمشرف العام على الحلقات, الإمام الخطيب الشيخ عبدالله حفني.
والحمدلله رب العالمين,,
عبدالله بن عبدالمحسن التركي
الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي
1434/11/4هـ
_________________________________________________________

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله
في هذا اليوم وبحضورنا جامع هيا العساف سررت لما شاهدته من أبناء حي الجميزة وهم يتلون كتاب الله الكريم وهذا جهد يشكر عليه القائمين بالمسجد من الإمام والمدرسين ونسأل الله أن يجعل ذلك في ميزان عملهم وأخيراً أسأل التوفيق والسداد إلى ما يحبه ويرضاه لحفظ كتاب الله والحمدلله رب العالمين
مدير إدارة التحفيظ والتطويربشرطة العاصمة المقدسة
عقيد.د/خالد عوض العفر
1434/11/3هـ
_________________________________________________________

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين , والصلاة و السلام على سيدنا رسول الله وآله وصحبه.
فمن نعم الله تعالى عليّ أن وفقني لشهود وحضور في هذه الليلة 1434/11/3هـ بجامع هيا العساف بالجميزة هذا الحفل البهيج الذي تنشرح به الصدور وتسعد به القلوب وأن أرى هؤلاء الأطهار والأبرار من حفاظ كتاب الله تعالى , فأشعر بشعور عظيم وأطمأن بأن الله تعالى سخر لكتابه حفاظاً ومعلمين وأشياء في فضلاء يعملون على خدمته ونشره منجزي الله كل من يعمل في هذه الصرح المبارك كل خير وزادهم توفيقاً وتسديداً.
كان الأيام المقرئ الكبير التايلي إذا أتم أحد عليه القرآن يقول له: قد أخذت علم الله فليس أحد اليوم أفضل منك إلا بعمل.
وكان السفيان الثوري يقول: الجلوس لإقراء القرآن خير من المرابطة في الشغور. لأن الهدف هو حفظ كلام الله والعمل به. وفقكم الله لمواصلة هذا العمل المبارك. وزادكم تسديداً ورشداً.
كتبه/د. عبدالعزيز بن أحمد الحميدي
كلية الدعوة وأصول الدين – جامعة أم القرى
1434/11/3هـ